مجال البحوث والدراسات

  • البحوث العلمية والدراسات (Research & Studies):

يُعد البحث العلمي من أهم عوامل تقدم المجتمعات ونجاح المؤسسات، وإذا كانت الجامعات ومراكز البحث العلمي المتخصصة هي المعنية بالبحث العلمي  والنظري (Basic Research)، فإن دُور البحث الاستشارية هي التي تتخصص في البحث العلمي التطبيقي (Applied Research)  وبحوث السياسات (Policy Researches) المعتمدة على البحوث العلمية ونتائجها، وهذا النوع من البحوث يُسهم بشكل فعال في حل المشكلات الميدانية وتطوير أساليب العمل  وإنتاجيته في المجالات التطبيقية: كالتربية والتعليم، والصحة، والزراعة، والصناعة، وقطاع الأعمال… إلخ.

وتمتلك مجموعة مسارات في هذا المجال الخبرات المتميزة، ومجموعة من الخبراء الوطنيين والدوليين القادرين على إجراء مثل هذه البحوث والدراسات بكل اقتدار علمي.  هذا ولا تعتمد معالجات دار مسارات وفرقها العلمية على منهجية علمية واحدة بل تستخدم المناهج العلمية المتعددة التي تناسب الحاجة المدروسة وفقًا لطبيعة البحث وأهدافه.

  • المسوح ورصد الرأي العام (Surveys & Polling):

تسعى مجموعة مسارات إلي تلبية الحاجات الوطنية والإقليمية؛ لمعرفة توجهات الرأي العام ورصده حول الموضوعات المتخصصة في المجالات الاجتماعية والثقافية والتربوية والتعليمية والخدمية، وذلك من خلال إجراء المسوحات والدراسات والبحوث الميدانية التي تحقق الأهداف الاقتصادية والثقافية، والقائمة على إتباع الطرق البحثية العلمية الرصينة وتطبيق منهجيتها في العمل البحثي.

ويضم فريق مجموعة مسارات مجموعة من الخبراء المتخصصين في مسوحات الرأي العام في الشؤون التربوية والتعليمية والاجتماعية والثقافية، وتخضع كافة المسوحات التي تقوم بها مجموعة مسارات لنظام رقابة الجودة وضمانها حيث تُفرز كافة المعلومات الاستطلاعية بدقة متناهية.

  • الدراسات المستقبلية (Future Studies):

باتت الدراسات المستقبلية من الحتميات الأساسية؛ لأهميتها في ترشيد عملية صنع القرار واتخاذه لدى المؤسسات والقيادات وكافة العاملين. كما أنها توفر لخبراء التخطيط الاستراتيجي جانبًا مهمًا من القاعدة المعرفية التي تلزم لصياغة الاستراتيجيات ورسم الخُطط، فكل عمل تخطيطي جاد غالبًا ما يكون مسبوقًا بقدر ما من العمل الاستشرافي.

وتعتمد مجموعة مسارات في دراساتها المستقبلية على الخصائص المنهجية الرصينة المرغوب توافرها في الدراسات المستقبلية، ومن أبرز هذه الخصائص (الشمول والنظرة الكلية، مراعاة التعقد (تفادي الإفراط في التبسيط)، القراءة الجيدة للماضي باتجاهاته العامة السائدة، المزج بين الأساليب الكيفية والأساليب الكمية في العمل المستقبلي، عمل الفريق والإبداع الجماعي).

المعلومات والترجمة والنشر

مجال المعلومات والترجمة والنشر: وذلك من خلال: توفير المعلومات، والبيانات

أبريل 17, 2017

بناء جوائز التميز والجودة

تتنوع خبرة مجموعة مسارات في هذا المجال، ومنها: تصميم جوائز التميز: تُمثل جوائز

أبريل 17, 2017