Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
التقويم المؤسسي

يُعتبر التقويم أداة لتحسين نظم، وعمليات الإدارة. ومن خلال التقويم المؤسسي يمكن قياس فاعلية المؤسسة في ضوء وظائفها وإغراضها، وما يعترضها من مشكلات، وما تحقق لها من إنجازات. ويتم ذلك من خلال قياس القدرة الأدائية، ورصد وجهته نظر أفراد، وعناصر البيئة القريبة المتعاملة، والمتفاعلة مع المؤسسة. ومن ثم، فإن عمليات التقويم المؤسسي تتضمن قياس المتغيرات المرتبطة بنماذج السلوك المؤسسي والفاعلية. ولنتائج التقويم المؤسسي دور هام في مساعدة المديرين على تحسين فاعلية وكفاءة عملياتهم، كما أن نتائج هذا التقويم تمثل أداة متميزة لتعريف المجتمع، وجمهور المستفيدين (المتعاملين والمستهدفين) بمستوى الأداء المتحقق وفق رؤية علمية تتصف بالحياد والموضوعية، وتسهم في تنمية الدعم المجتمعي لبرامج، وأنشطة المؤسسة.

لماذا تحتاج المؤسسات إلى عملية التقويم؟

  إن التقويم المؤسسي يقوم بقياس، ومقارنة، وتحليل مدى التناسق بين النتائج والأهداف الموضوعة، وبين الأهداف الخاصة، والأهداف العامة للمشروعات والخطط والبرامج المؤسسية. ويستهدف على وجه الخصوص تحديد الأمور التالية:

  1. فحص الأهداف الموضوعة ونتائجها المحددة، وأيضا تأثيراتها المتوقعة.
  2. تحديد قدرة المؤسسة بصيغتها، ومكوناتها القائمة (القيادات والعناصر البشرية، الهياكل والبنى التنظيمية، اللوائح والسياسات، الخطط والبرامج  نظم الاتصال والمعلومات، أساليب دعم القرار، نظم ومتابعة تقييم الأداء) على التكيف مع المستجدات البيئية، والتقنية المتغيرة، والمتغيرات الخارجية الأخرى.
  3. تحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين، وتعديل، ودعم.
  4. الأنماط المختلفة(السيناريوهات)؛ من أجل الإشباع الأفضل لحاجات المستفيدين، والمتعاملين مع المؤسسة.

تُعد المعلومات المتضمنة في تقارير التقويم المؤسسي  بالإضافة لكونها معلومات تقويم لأداء المؤسسة، ورصدًا لحالتها، فهي تمثل فيما بعد خبرة قيمة تُوظف، ويستعان بها في عمليات التخطيط للمستقبل، وتوضيح الأولويات، وتخصيص الموارد.

 ما أهم الجوانب التي تتمركز عليها عمليات التقويم المؤسسي:

نماذج لبعض الجوانب التي تتمركز عليها عمليات التقويم:

  1. المتغيرات الديموغرافية، مثل: العمر، والحجم، ونوع المؤسسة، لما تمثله تلك العوامل من دور هام في تحديد أهداف المؤسسة، ومن ثم التأثير على أدائها.
  2. - نوع أنشطة المؤسسة، وقدرتها التنافسية.
  3. - طبيعة المؤسسة اعتمادا على التفاصيل، مثل: مَن هم عملاؤها، وما نوعية ومستوى جودة عملياتها، ومخرجاتها؟

    المجالات التي تغطيها عملية التقويم المؤسسي:

     وفقا لرغبة العميل، فمن الممكن أن تكون ممارسة التقويم كلها موجهة نحو عنصر مستهدف مثل:

  • استراتيجية، وخطة المؤسسة.
  • البنية الإدارية للمؤسسة (الهياكل، النظم، السياسات،.......).
  • تقويم العناصر الفنية في عمليات المؤسسة (البرامج، استراتجيات الأداء، العوائد المباشرة، وغير المباشرة للأداء....)
  • هيأة العمل (الموارد البشرية الاستقطاب مثل المسارات الوظيفية، الرواتب والحوافز، الرعاية المقدمة، التنمية المهنية والفنية، قياس الكفاءة الأدائية، قياس الرضا الوظيفي، ومناخات العمل).
  • الخدمات المساعدة.
  • الجوانب المالية، مثل التقويم المالي (تقييم استخدامات الموارد، تقييم العوائد والربحية)
 

أنواع التقويم:

التأثير الاقتصادي، مثل قياس فاعلية النتائج باستخدام أساليب تحليل التكلفة والفائدة.

  • تقويم التأثير، ويتم قياس التأثير في ضوء التأثيرات طويلة المدى على المتغيرات التي نسعى لتبديلها من خلال الأنشطة.
  • التقويم الرئيس: ويتضمن تحديد، وتحليل الجوانب الاجتماعية، والاقتصادية، والبيولوجية، والطبيعية، والفنية، والمؤسسية التي من الممكن تطويرها عن طريق الأنشطة البحثية.
  • التقويم التحليلي، ويتضمن التحليل الاقتصادي والاجتماعي للمؤسسة،وتحليل الإنتاجية، وتقييم المخاطر، والعمالة،والسوق، والأسعار، وتأثيراتها على البدائل الفنية.
  • التقويم التشغيلي: ويقيس مدى الكفاءة عن طريق التحليل المقارن بين المواد الخام، والموارد المستخدمة، والأنشطة التي تم تنفيذها، والنتائج المتحققة.
  • تقويم النتائج: ويتضمن التحليل الكمي، والنوعي لنتائج البحث.
  • التقويم التقليدي: ويتضمن استخدام التقارير، والمقابلات الفنية، واللجان، والدورات التدريبية والندوات.

مستخدمي نتائج التقويم:

إن الرعاة هم المستخدمون الأولون لنتائج عملية التقويم المؤسسي. ويتضمن المستخدمين الآخرين:

  • صانعي القرار، وواضعي سياسات المؤسسة.
  • مؤسسات الدعم.
  • المشاركين المستهدفين.
  • مسئولي إدارة البرنامج.
  • المقيمين.
  • المنظمات التي تنافس على الموارد المتاحة.

 
 
 
 
الـــصفــحة الـرئيــسية :: من نحن :: البوم الصور :: فريق العمل :: انجازاتنا :: شركاؤنا :: عملاؤنا :: مجالاتنا :: مجموعة مسارات :: اتــصــل بـــنا